StudyUSA.com تفهُّم الثقافة الامريكية , تدرس في الولايات المتحدة

يوفر النظام التعليمي الأمريكي مجالاً غنياًً يزخر بالاختيارات للطلاب الأجانب حيث يوجد نظام للمدارس والبرامج والأماكن مما يربك الطالب الأجنبي وحتى الأمريكي. لذلك ومع بدء بحثك عن المدرسة المناسبة، من المهم أن تعوُّد نفسك على نظام التعليم الأمريكي. سيساعدك فهم هذا النظام على تضييق الخيارات وتطوير خطتك التعليمية.

البنية التعليمية:

المدارس الابتدائية والثانوية

قبل التعليم العالي، يدرس معظم الطلاب الأمريكيون بالإجمال 12 سنة في المراحل "الابتدائية" و"الثانوية". ويشار إلى هذه السنوات كأول اثني عشر صفاً دراسياً. ويبدأ الطلاب الأمريكيون عند سن ست سنوات تقريباً دراستهم بالمدارس الابتدائية والتي عادةً ما يطلق عليها "المدرسة التمهيدية" حيث يحضرون خمس أو ست سنوات ثم يتوجهون إلى المدرسة الثانوية.

تتكون الدراسة في المدارس الثانوية من برنامجين. الأول ويدعى "المدرسة المتوسطة" أو "المدرسة الدنيا" أما البرنامج الثاني فيسمى "بالمدرسة العليا". ويتم منح الطالب دبلوم أو شهادة فور التخرج من المدرسة العليا. وبعد التخرج من المدرسة العليا (الصف الثاني عشر)، يمكن للطلاب الأمريكيين الذهاب للكلية أو الجامعة وهو ما يعرف بالتعليم العالي.

نظام احتساب الدرجات

مثل الطلاب الأمريكيين تماماً، سيكون عليك أن ترسل شهاداتك الأكاديمية كجزء من عملية التقدم للالتحاق بالجامعة أو الكلية. والشهادات الأكاديمية هي نسخ رسمية من عملك الأكاديمي. يتضمن ذلك في الولايات المتحدة درجاتك ومعدل الدرجات التراكمي وهي مقاييس لإنجازك الأكاديمي. وعادةً ما يتم تخصيص درجات للدورات باستخدام النسب المئوية والتي يتم تحويلها إلى درجات.

 

وقد يكون نظام منح الدرجات والمعدل التراكمي في الولايات المتحدة محيّراً لاسيما للطلاب الدوليين. فهناك العديد من الأشكال لترجمة الدرجات. فعلى سبيل المثال، يقدم طالبان حضرا بمدارس مختلفة شهاداتهما لنفس الجامعة. وكلاهما قد حصل على معدل تراكمي 3.5 درجة ولكن أحدهما حضر مدرسة عليا عادية بينما درس الآخر بمدرسة فاخرة تنطوي على تحديات أكاديمية، فقد تفسر الجامعة معدل الدرجات التراكمي بصفة مختلفة لأن المدرستين تطبقان معايير مختلفة تماماً.

 

وعليه، هناك بعض الأمور المحورية يجب أن تضعها في اعتبارك:

  • يجب أن تجد المعادل الأمريكي لآخر مستوى تعليمي أكملته في بلدك.
  • يرجى الاهتمام بصفة خاصة بمتطلبات القبول لكل جامعة وكلية بالإضافة إلى برامج الشهادات الفردية والتي قد يكون لها متطلبات مختلفة عن الجامعة.

سيكون المرشد التعليمي أو المستشار الإرشادي قادراً على إرشادك عما إذا كان من الضروري أن تقضي سنة إضافية أو سنتين إضافيتين للإعداد للالتحاق بجامعة أمريكية أم لا. فإذا ما التحق طالب أجنبي في الجامعات أو الكليات الأمريكية قبل أن يكون مؤهلاً لدخول الجامعة في بلده، فإن حكومات بعض الدول وأرباب العمل لا تعترف بالتعليم الأمريكي .

العام الدراسي

عادةً ما تبدأ السنة الدراسية في أغسطس أو سبتمبر وتستمر حتى شهر مايو أو يونيو. يبدأ معظم الطلاب الجدد في الخريف لذلك فمن الجيد للطلاب الدوليين أن يبدؤوا الدراسة كذلك في الجامعة في نفس الوقت. ينطوي ذلك على الكثير من الإثارة في بداية العام الدراسي يكوُّن الطلاب الكثير من الصداقات في هذا الوقت لأنهم جميعاً يتعودون على مرحلة جديدة من الحياة الأكاديمية. بالإضافة إلى ذلك، يتم تصميم العديد من الدورات للطلاب كي يدرسوها بالتتابع بالبدء في الخريف والاستمرار في الدراسة طوال العام.

يتكون العام الدراسي في العديد من المدارس من فصلين دراسيين يسمى كل منهما بالفصل الدراسي أو "التيرم". (تستخدم بعض المدارس سنة مكونة من ثلاث فصول دراسية). إلا أن بعض المدارس تقسم السنة إلى نظام رباعي مكون من أربعة فصول يشمل دورة إضافية في الصيف. وبصفة أساسية، إذا استبعدت الدورة الصيفية، فإن العام الدراسي يتكون من فصلين أو ثلاثة فصول دراسية.

" يختلف النظام الأمريكي عن نظام التعليم في تشيلي، ولكن ليس من الصعب التكيف معه لأنه أكثر مرونة وكفاءة. يمكن للطلاب بناء جدولهم الخاص في الفصول التي يحبونها وتناسب درجاتهم. كم هو رائع نظام التعليم الأمريكي. "

يازير ناوم باريوس من تشيلي، يدرس تقنية علوم الحرائق بكلية تروكي ميدوز للجاليات في رينو بولاية نيفادا.

 

 

نظام التعليم العالي الأمريكي: مستويات الدراسة

 

 

المستوى الأول: دون الخريجين

يدرس الطالب الذي يلتحق بكلية أو جامعة ولم يحصل على درجة البكالوريوس يدرس بمستوى دون الخريجين. وتستغرق هذه الدراسة عادةً حوالي أربع سنوات للحصول على درجة البكالوريوس. يمكنك إما أن تبدأ دراساتك للحصول على البكالوريوس في كلية أهلية أو جامعة أو كلية مدة الدراسة بها أربع سنوات.

في السنتين الأولتين من الدراسة سيطلب منك تدريجياً أن تحضر مجموعة كبيرة من الفصول في مواد مختلفة تعرف عادةً بدورات اشتراطية في الآداب والعلوم والعلوم الاجتماعية والفنون والتاريخ وهكذا. والهدف من ذلك هو أن تكتسب المعرفة العامة ويتكون لديك أساس بمجموعة متنوعة من الموضوعات قبل التركيز على مجال دراسي متخصص.

ويختار العديد من الطلاب الدراسة في كلية أهلية لإكمال أول سنتين من الدورات الاشتراطية. وسيحصلون على شهادة درجة الآداب ثم يمكنهم التحويل إلى كلية أو جامعة مدة الدراسة بها أربع سنوات.

"التخصص" هو مجال متخصص يتم تركيز شهادتك به. فعلى سبيل المثال، إذا كان تخصص شخص ما في الصحافة، فسيحصل على درجة بكالوريوس الآداب في الصحافة. وسيكون عليك أن تلتحق بعدد معين من الدورات في هذا المجال لتلبية متطلبات الشهادة التي تدرس بها تخصصك. ويجب أن تختار في بداية العام الثالث من الدراسة.

وثمة سمة فريدة لنظام التعليم العالي الأمريكي هي أنه بإمكانك أن تغير تخصصك مرات متعددة إذا أردت. ومن الشائع جداً للطلاب الأمريكيين أن يحولوا تخصصهم عند نقطة معينة في دراساتهم بمستوى دون الخريجين. وعادة ما يكتشف الطلاب مجالاً مختلفاً يبرعون فيه أو يستمتعون به. فنظام التعليم الأمريكي مرن للغاية. ضع في اعتبارك أنه من خلال التحويل بين التخصصات تنتج العديد من الدورات مما يعني المزيد من الوقت والمال.

المستوى الثاني: الخريجون ممن يلتحقون بشهادة الماجستير

في الوقت الحالي، يمكن لخريج الكلية أو الجامعة الحاصل على درجة البكالوريوس أن يفكر بجدية في دراسة شهادة كي يلتحق بوظائف معينة أو من أجل التطور المهني. تعتبر هذه الشهادة إلزامية بصفة سنوية في المناصب العليا في علوم المكتبات والهندسة والصحة السلوكية والتعليم.

فضلاً عن ذلك، يسمح للطلاب الدوليين من بعض الدول فقط بالدراسة بالخارج بمستوى الخريجين. ويجب أن تستعلم عن الشروط المطلوبة للحصول على وظيفة في بلادك قبل أن تتقدم للالتحاق بدراسات عليا بإحدى الجامعات الأمريكية.

وعادةً ما يكون برنامج الخريجين قسماً بالجامعة أو الكلية. وللالتحاق بهذا البرنامج، ستحتاج لأن تجتاز امتحان سجل الخريجين (GRE). وتتطلب بعض برامج الماجستير اختبارات معينة مثل اختبار القبول بمدارس القانون (LSAT) أو امتحان سجل الخريجين (GRE) أو GMAT للالتحاق بمدارس الأعمال وامتحان القبول بالكليات الطبية للالتحاق بمدرسة طبية.

ودائماً ما تكون برامج شهادات الماجستير لمدة سنة أو اثنتين. فعلى سبيل المثال، يعتبر ماجستير إدارة الأعمال برنامج شهادة شائع للغاية ويستغرق حوالي سنتين في حين تستغرق برامج ماجستير أخرى مثل الصحافة عاماً واحداً.

يتم قضاء معظم وقت برنامج الماجستير في الدراسة بالفصل الدراسي ويجب أن يعد الطالب المتخرج ورقة بحثية تسمى "رسالة الماجستير" أو أن يكمل "مشروع الماجستير".

المستوى الثالث: الخريجون ممن يلتحقون بشهادة الدكتوراه

تعتبر العديد من مدارس الخريجين الحصول على درجة الماجستير أول خطوة نحو الحصول على الدكتوراه في حين أنه في مدارس أخرى، يمكن للطلاب الإعداد للدكتوراه مباشرةً دون الحصول على درجة الماجستير. وقد تستغرق الدكتوراه ثلاث سنوات أو أكثر. وبالنسبة للطلاب الدوليين، قد تستغرق خمس أو ست سنوات.

ينضم معظم مرشحي درجة الدكتوراه خلال أول سنتين إلى فصول دراسية وندوات. ويتم قضاء عام إضافي آخر على الأقل في إجراء بحث أولي وكتابة رسالة ورقة بحثية. ويجب أن تحتوي هذه الورقة على وجهات نظر وتصميمات أو أبحاث لم يتم نشرها من قبل.

والورقة البحثية للدكتوراه هي مناقشة وملخص للمنحة الحالية حول موضوع ما. وتشترط معظم الجامعات الأمريكية التي تمنح درجة الدكتوراه أن تكون لدى المرشحين معرفة بلغتين أجنبيتين لقضاء الفترة الزمنية المطلوبة لاجتياز امتحان تأهيلي يقبل المرشحين رسمياً ببرنامج الدكتوراه وكذلك اجتياز امتحان شفهي في نفس موضوع ورقة البحث.

خصائص نظام التعليم العالي الأمريكي

بيئة الفصل الدراسي

تختلف قاعات التدريس بين كبيرة تتسع لمئات الطلبة أو صفوف صغيرة ( صفوف مناقشة) وعقد الحلقات الدراسية حيث يكون عدد الطلاب قليلا. ويتسم جو الفصل الدراسي الأمريكي بالديناميكية الشديدة. ويتوقع منك أن تبدي رأيك وتناقش وجهة نظرك وتشارك في المناقشات وتقدم العروض. ويجد الطلاب الدوليون ذلك من أكثر ما يثير الدهشة في نظام التعليم الأمريكي.

وعادة ما يسند المعلمون كل أسبوع كتاب نصوص وموضوعات قراءة أخرى للطلاب. وسينتظر منك أن تواكب القراءات والمعرفة المطلوبة بحيث يمكنك المشاركة في المناقشات الفصلية وفهم المحاضرات. كما تتطلب بعض برامج الشهادات من الطلاب قضاء بعض الوقت في المختبر.

ويمنح الأساتذة درجات لكل طالب ملتحق بالدورة. وعادةً ما تقوم الدرجات على ما يلي:

  • سيكون لكل أستاذ مجموعة خاصة من متطلبات الفصل ولكن ينتظر من الطلاب المشاركة في المناقشات الفصلية لاسيما في دورات الندوات. ويعتبر هذا العامل عنصراً هاماً للغاية في تحديد درجة الطالب.
  • عادةً ما يتم عقد امتحان منتصف الفصل الدراسي أثناء وقت الحصص الدراسية.
  • يجب تقديم ورقة بحثية أو أكثر أو تقارير مخبرية للتقييم.
  • يتم عقد امتحانات قصيرة أو مسائل. وأحياناً ما يقدم المعلمون للطلاب "مسألة" غير معلنة. ولا يؤثر ذلك بشدة في الدرجة ولكن الغرض منه هو تحفيز الطلاب للمواظبة على أداء الواجبات والحضور.
  • سيتم عقد امتحان نهائي بعد اجتماع الفصل الأخير.

الدرجات

يتم تخصيص عدد معين من الدرجات أو الساعات المعتمد لكل دورة. ويعتبر هذا العدد هو تقريباً نفس عدد الساعات التي يقضيها الطالب في الفصل بهذه الدورة كل أسبوع. وعادةً ما تخصص من ثلاث لخمس درجات لكل دورة.

يستغرق برنامج الدوام الكامل في معظم المدارس 12 او 15 ساعة معتمدة (أربع أو خمس دورات في التيرم أو الفصل الدراسي) ويجب إنجاز عدد معين من الدرجات للتخرج. وينتظر من الطلاب الدوليين الانضمام لبرنامج بنظام الدوام الكامل كل فصل دراسي.

النقل أو التحويل الى جامعة أخرى

إذا التحق طالب في جامعة جديدة قبل الانتهاء من شهادة جامعية، ففي معظم الأحيان يمكن استخدام الدرجات التي أحرزها في المدرسة الأولى لإتمام شهادة في الجامعة الجديدة وهذا يعني أنه بإمكان الطالب الانتقال إلى جامعة أخرى وأن يتخرج منها في وقت معقول.

أنواع التعليم العالي في الولايات المتحدة

1- الكليات والجامعات الحكومية

تدار المدارس الحكومية وتدعم من قبل الدولة أو الحكومة المحلية ولدى كل واحدة من الولايات الخمسين جامعة حكومية واحدة على الأقل وقد يكون هناك لديهم العديد من الكليات. كما أن الكثير من المدارس الحكومية تحمل كلمة "ولاية ..." كذا مع اسمها مثل جامعة ولاية ميتشيجن وجامعة ميتشيجن.

2- مدارس خاصة

الجامعات والكليات ذات الصلة بالدين هي مدارس خاصة. وترحب جميع هذه المدارس تقريباً بالطلاب من جميع الأديان والاعتقادات. وإن كانت نسبة من هذه المدارس تفضل التحاق الطلاب الذين ينتمون لنفس المعتقدات الدينية التي ينتمي لها من ينتمون للمكان الذي تأسست فيه المدرسة.

3 – الكليات الأهلية:

تبلغ مدة الدراسة في هذه الكليات الأهلية سنتين وتقبل خريجي الثانوية العامة وتمنحهم" شهادة الزمالة (أي غير متمتع بكافة الحقوق والامتيازات )" بالإضافة الى شهادة التأهيل. هناك عدة أنواع من شهادات الزمالة ولكن أهم عنصر يميزها هو ما إذا كانت الشهادة قابلة للتحويل أم لا. وعادةً ما يكون هناك مساران أوليان للشهادة: أحدهما للتحويل الأكاديمي والآخر يعد الطالب للانضمام للقوى العاملة مباشرةً. وغالباً ما تكون شهادات التحويل للجامعة شهادات زمالة في الآداب أو شهادات زمالة في العلوم. وليس من المرجح أن يتم التحويل في شهادات الزمالة في العلوم التطبيقية وشهادة الإتمام.

ويُنقل عادة خريجو الكليات الأهلية الى كليات الأربع سنوات أو الجامعات للحصول على شهاداتهم الجامعية إذ يمكنهم نقل رصيدهم الدراسي ( الساعات الدراسية المعتمدة) الذي أحرزوه من الكليات الأهلية وبذلك يستطيعون الحصول على درجة البكالوريوس خلال سنتين إضافيتين او أكثر. ويقدم الكثير منهم برنامج تعليم اللغة الانجليزية كلغة ثانية أو برنامج اللغة الإنجليزية المكثف وذلك لتهيئتهم للالتحاق بدورات بمستوى الجامعة.

لذا، فإذا لم تكن قد خططت للحصول على درجة عليا أعلى من شهادة الزمالة، عليك أن تعرف فيما إذا كانت شهادة الزمالة هذه ستؤهلك للعمل في بلدك أم لا.

4- معهد التكنولوجيا

معهد التكنولوجيا هو مدرسة تقدم تعليما لمدة أربع سنوات على الأقل في العلوم والتكنولوجيا ولدى بعضها برامج دراسات عليا بينما تقدم الأخرى دورات أقصر.

 

SUSA_img_200x55.jpg
قم بتحميل مجـــلاتنا Study in the USA ®