هل ترتيب مستويات المدارس تريك "أفضل" الجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية

قم باختيار الكلية المناسبة لك ، وإن لم يتم الاعلان عنها بأنها الأفضل.

حيث أن هناك الكثير من الجامعات في الولايات المتحدة فربما ما تهتم به أنت وعائلتك هو تصنيف الجامعات. وهناك أسئلة شائعة مثل : ما هو ترتيب هذه الجامعة؟ ما هي أفضل عشرة مدارس؟

هل تعكس هذه التصنيفات جودة الجامعات في الولايات المتحدة؟ هل عليك ان تختار الجامعة بناء على ترتيبها الوارد في مجلة؟ في حين أن العديد من الجامعات الرفيعة تظهر في هذه الترتيبات ، فهناك جامعات أكثر امتيازا لا تظهر ، وأنه من المهم بالنسبة لك أن تفهم كيف يتم تنفيذ هذه الترتيبات.

ربما تؤدي في بلدك امتحان محلي للقبول في الجامعة. وكلما ارتفعت درجاتك ، كلما كانت الجامعة "أفضل". ولكن القبول في الجامعة مختلف في الولايات المتحدة الأمريكية. فهناك طلاب وأساتذة جيدون في كل الجامعات الأمريكية. ويتم قبول الطلاب في أفضل الجامعات لأسباب مختلفة من بينها ما إذا كان آباؤهم قد حضروا تلك الكليات.

المعلومات المستخدمة في تحديد ترتيب الجامعات تأتي من مجموعة البيانات المشتركة ، والتي تسهم فيها جميع المؤسسات الأمريكية. فالناس الذين يحددون الترتيب يقومون باختيار المؤشرات من مجموعة البيانات المشتركة التي يعتقدون أنها تقيس الجودة العالية. وأن معاييرهم تحدد الترتيب بعد ذلك. وإذا استخدموا معايير أخرى ، فإن النتيجة ستكون ترتيبا مختلفا.

هذا يعني أنه إذا كنت تعتمد فقط على الترتيب ، فانك تعتمد على واحد من أهم القرارات في حياتك بناء على رأي شخص آخر لما هو مهم في التعليم العالي. على سبيل المثال ، "الانتقائية" تكون في كثير من الأحيان عنصرا مهما في الترتيب. وهذا يعني أن قبول الجامعة لعددا أقل وهو "الأفضل".

ومع ذلك، ففي الولايات المتحدة الأمريكية، تكون الجامعات العامة والعديد من المدارس الخاصة مكرسة لتقديم تعليم عالي الجودة لأكبر عدد ممكن من الناس المؤهلين. وتسعى أيضا إلى وجود هيئة طلابية متنوعة من أشخاص ذوي خلفيات مختلفة. وإذا كانت المدرسة ذات ترتيب عالٍ لأنها تقبل طلاب أقل، وبالتالي فإن أي جامعة عامة متميزة، تقبل جميع الطلاب المؤهلين ولن يتم ترتيبها على درجة عالية.

وتقدم معدلات التخرج مثالا آخر على كيفية تضليلكم بأمر الترتيب. إذا كانت المدرسة لا تقبل إلا طلاب المرحلة الثانوية من أصحاب الدرجات المرتفعة ، فستزيد النسبة المئوية للخريجين.

ومع ذلك، إذا كانت مهمة الجامعة قبول عدد متنوع من الطلاب، فإن معدل التخرج سيكون أقل، الأمر الذي سيخفض ترتيبها.

وباختصار، فإن الترتيب القائم على الانتقائية والتفرد والسمعة، هو أمر مشكوك فيه من حيث نوعية التعليم الذي سيقدم فعلا في أي من الجامعات في الولايات المتحدة . وهل تعلم ، على سبيل المثال ، أن سمعة الجامعة مستمدة من الأساتذة العالميين الذين نادرا، إن لم يكن أبدا، لا يقومون بالتدريس للطلاب الجامعيين؟ وسوف يتم في هذه الكليات تدريس العديد من الفصول الدراسية من قبل طلاب الدراسات العليا أو معيدين.

ولذلك، يجدر بك قراءة الترتيب حتى تتمكن من مناقشته مع أصدقائك ومستشاريك، ولكن قبل أن تقوم بالاختيار، فكر مليا فيما تريده حقا من الجامعة ، وأدرس المزيد حول الكليات التي تهمك، وقم باختيار الكلية المناسبة لك والتي قد لا يكون تم الاعلان عنها بأنها الأفضل.

 

SUSA_img_200x55.jpg
قم بتحميل مجـــلاتنا Study in the USA ®