التربية التعاونية ( خبرة العمل المهني + شهادة)


لبحث عن المدارس التي تقدم التدريب الداخلي


قد تكون الثقافة التعاونية هي خطوتك الاولى باتجاه عملك الحرفي والمهني. فاذا حالفك الحظ واشتركت في برنامج دراسي تعاوني فانك ستدخل مجال العمل قبل طلاب صفك وستتخرج بشهادة جامعية بالاضافة الى خبرة عمل حرفي في حقل دراستك.

الاكاديمي والحرفي

توفر اكثر من 900 جامعة وكلية امريكية برامجاً ً تعاونيةً تبعاً للتقاليد التي استمرت لمدة طويلة في هذا البلد. وبعكس الاسم فان الثقافة التعاونية لا تعني او ترمز الى مزرعة تعاونية او مصنع تعاوني ولكنها تعني التعاون بين الجامعة ببرامجها الاكاديمية وارباب الاعمال المحترفين الذين يزودون الطلبة بخبرة عمل خارج الحرم الجامعي. وستساعدك الجامعة بايجاد عمل مع شركة او وكالة وسيشرف موظفوك عليك وسيقدرون كفاءتك الحرفية وسيوجهونك وسيدفعون لك راتباً.

متطلبات التخرج

تتطلب بعض الجامعات من كل طالب ان يكمل برنامج دراسي تعاوني ليتمكن من التخرج وتختلف انواع تلك البرامج التعاونية تماماً كاختلاف الجامعات التي تقدمها. وعلى سبيل المثال كل من يحصل على شهادة البكالوريوس مؤسسة Wentworth Institute of Technology يدرس على الاقل سيمسترين من الدراسة التعاونية co-op. ويسجل الطالب في البرامج التعاونية بعد انهاء السنتين الاوليتين من برنامج البكالوريوس وعندها يكون الطالب قد حاز على معرفة وخبرة كافية حتى يتعامل مع العمل الحرفي بتفهم ودراية. وتجد ان الثقافة التعاونية مبنية في جميع مناهج التخصص في مؤسسة وينوورث. ولان Wentworth مؤسسة تكنولوجية نجد ان شركات التوظيف التي تتعاون معها هي شركات تصميم وهندسة معمارية ومؤسسات لمعاملة النفايات وشركات برامج الكمبيوتر. العديد من طلاب وينوورث قد انهوا دراساتهم التعاونية في The Smithsonian Institutionوفي Hong Kong Airport Authority وفي The Gillette Company و Fidelity Investments. ان الطلبة غير ملتزمين بالعمل قرب الجامعة والكثير من الطلبة الدوليين الذين يخططون بالعمل في اوطانهم بعد التخرج يكملون دراستهم التعاونية في الخارج.

تماماً مثل

الوظيفة الحقيقية

وفي وينورث يكون لكل طالب مدير ثقافي تعاوني خاص به. ويُشجع الطالب بالالتقاء مع هذا المدير في اي وقت وبقدر ما يحتاج. وتشمل الخدمات المساندة على دورات سريعة في كتابة مجمل المؤهلات resume والتمرين على عمل المقابلات والمساعدات في التعيين الوظيفي. وبالرغم من مساعدة جامعتك لك في ايجاد الفرص للعمل التعاوني ستكون انت المسؤل الاول عن التفتيش وتحصيل منصب تعاوني. وستقوم انت باجراء بحث رسمي عن وظيفة وستذهب الى المقابلة وستحصل على راتب تماماً مثل العالم الواقعي. تسمح الحكومة الامريكية للطلبة الحائزين على فيزا F-1بالعمل لمدة 12 شهراً في تدريب عملي منهجي (الثقافة التعاونية مؤهلة لهذه الفئة) قبل الحوز على شهادة البكالوريوس. هناك طلب كبير لخريجي الثقافة التعاونية في سوق الاعمال العالمي. لان ارباب الاعمال على علم بان الثقافة التعاونية تدمج نظريات غرفة الصف مع الخبرات العملية في المختبر والاستوديو والخبرات الحرفية الواقعية.

يستعمل معظم خريجي الثقافة التعاونية الشركات التي وظفتهم كمرجع حرفي لهم والكثير من الطلبة يحصلون على وظائف بوقت كامل في تلك الشركات.

تساعد الثقافة التعاونية في دفع رسوم الجامعة وتطوير مهارات مطلوبة وضرورية للتوظيف. لهؤلاء الذين مثلنا يشرفون على برامج الثقافة التعاونية فنحن نرى هذا النظام اكثر بكثير من ذلك - انها طريقة رائعة لبداية حياتك الحرفية والمهنية.

 

فوائد الثقافة التعاونية

  • توفر فرصة نادرة للطلبة لدمج نظريات غرفة الصف مع الممارسة العملية.
  • تساعد الطلبة على اكتشاف المصالح الحرفية.
  • تحسن فرص التوظيف بعد التخريج.
  • تعلم الطلبة مهارات قيمة في البحث على وظيفة مثل كتابة مُجمل مؤهلاتك résume وعمل المقابلات.
  • تشجع على استمرار التعلم بدمج الدراسة مع العمل كما تعمل على تحسين مهارات مكان العمل مثل العمل كفريق والتحليل الانتقادي.
  • بتوفير الخبرة المهنية والراتب تشجع الطلبة الذين بغير هذا قد لا يستطيعون الالتحاق بجامعة او اكتساب شهادة جامعية.
  • تطور ثقة الطالب بنفسه وباحترامه للعمل.
  • تحسن التطور المهني

SUSA_img_200x55.jpg
قم بتحميل مجـــلاتنا Study in the USA ®